تاريخ الرياضة

120-1

الفورمولا1 رياضة قديمة. أكيد البعض كايظن أنها بدات سنة 1950 و لكن هاداك العام هو فاش ولا سميتها “فورمولا1” لأنها قبل هاداك التاريخ كان اسمها الجائزة الكبرى. كلمة “فورمولا” جات من رغبة المنظمين باش ينهضو بالرياضة في الثلاثينات و بداو كايفكرو في القوانين و إنشاء بطولة لأنه هاديك الساعة كانت السباقات مراحل مستقلة ما داخلاش في بطولة واحدة. و لكن كل هاد التخطيط توقف بسبب الحرب العالمية الثانية و ما بدات البطولة كما نعرفها اليوم حتى عام 1950 و تما بدات التسمية.

و باش نبقاو بسيطين ما غاديش ندخل في تفاصيل كثيرة، المهم لمن يهمه الأمر عظماء الرياضة كثار منهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر. كاين اللي خلا بصمتو بالأرقام و كاين اللي خلاها بالموهبة. و لكن ديما كايبقى محور الأساطير منحصر بين خوان مانويل فانجيو الأرجنتيني، ألبيرتو أسكاري الإيطالي، جيم كلارك و ستيرلينغ موس و جاكي ستيوارت البريطانيين، البرازيلي آيرتون سينا، الفرنسي ألان بروست و الألمانيين سيباستيان فيتل و ميكاييل شوماخر.

هذا بالنسبة للسائقين، أما المصنعين اللي حتى هوما عندهم تنافس فإن الثلاثي فيراري – ماكلارين – ويليامز سيطرو على تاريخ البطولة و مؤخرا سيطرت ريدبول اللي بدات كاتهدد أرقام الفرق السالف ذكرها.

و طبعا تاريخ البطولة عرف بزاف ديال التغييرات في شكل السيارة بفضل المهندسين العباقرة، لأنه في البداية كانو السيارات غير جعبة و موطور و ربعة البنوات، في الستينات بدات بعض المحاولات  لاختراع اجنحة أمامية و خلفية لكن التغيير الكبير حصل نهار قام مصمم فريق لوتيس كولين شابمان بتصميم سيارة تعتمد على القوة السفلية. يعني الضغط ديال البرد اللي يدوز تحت السيارة كايكون منخفض و كايجرها التحت باش تتماسك أكثر. ربما هادا كان أكبر تغيير تقني عرفاتو الرياضة و ما بعد ذلك كان تحسينات إلى يومنا هذا.

الفورمولا1 كذلك ساهمات في بزاف ديال الاكتشافات و الإختراعات اللي مستعملة حاليا في السيارات العادية: بحال نظام مساعد المقود (البولا أسيسطي ههه) و نظام التحكم في الثبات و مؤخرا نظام الهايبريد اللي يستخدم دابا في السيارات الهجينة. علاوة على التحسينات اللي طرات على المواد و المحركات و البنوات.

Advertisements